امنيةدوليةسياسيةشريط الاخبار والنشاطاتعامةعربية ودوليةكل الاخبارمحلي

قمة بغداد تدعو إلى العمل على استقرار وأمن المنطقة

أكد‭ ‬البيان‭ ‬الختامي‭ ‬لقمة‭ ‬بغداد‭ ‬‮«‬للتعاون‭ ‬والشراكة‮»‬،‭ ‬التي‭ ‬اختتمت‭ ‬أمس،‭ ‬ضرورة‭ ‬توحيد‭ ‬الجهود‭ ‬الإقليمية‭ ‬والدولية‭ ‬بما‭ ‬ينعكس‭ ‬إيجابا‭ ‬على‭ ‬استقرار‭ ‬المنطقة‭ ‬وأمنها،‭ ‬مرحبة‭ ‬بالجهود‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬العراقية‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬أرضية‭ ‬من‭ ‬المشتركات‭ ‬مع‭ ‬المحيطين‭ ‬الإقليمي‭ ‬والدولي‭.‬

وتلا‭ ‬البيان‭ ‬الختامي‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬العراقي‮ ‬فؤاد‭ ‬حسين،‭ ‬خلال‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحفي‭ ‬في‭ ‬بغداد،‭ ‬عقب‭ ‬انتهاء‭ ‬أعمال‭ ‬القمة‭ ‬التي‭ ‬شاركت‭ ‬فيها‭ ‬9‭ ‬دول‭ ‬من‭ ‬المنطقة‭ ‬والعالم‭.‬

وقال‭ ‬البيان‭ ‬إن‭ ‬احتضان بغداد هذا‭ ‬المؤتمر‭ ‬دليل‭ ‬واضح‭ ‬على‭ ‬اعتماد‭ ‬العراق‭ ‬سياسة‭ ‬التوازن‭ ‬والتعاون‭ ‬الإيجابي‭ ‬في‭ ‬علاقاته‭ ‬الخارجية‭.‬

وجدد‭ ‬المشاركون‭ ‬دعمهم‭ ‬لجهود‭ ‬الحكومة‭ ‬العراقية‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬مؤسسات‭ ‬الدولة‭ ‬وإجراء‭ ‬الانتخابات‭ ‬الممثلة‭ ‬للشعب‭ ‬العراقي‭.‬

وتابع‭ ‬البيان‭ ‬أن‭ ‬‮«‬المشاركين‭ ‬أقروا‭ ‬أن‭ ‬المنطقة‭ ‬تواجه‭ ‬تحديات‭ ‬مشتركة‭ ‬تقتضي‭ ‬التعامل‭ ‬معها‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬الأمن‭ ‬المشترك‭ ‬والمصالح‭ ‬المتبادلة‮»‬‭.‬

وأكد‭ ‬المشاركون‭ ‬‮«‬دعم‭ ‬جهود‭ ‬جمهورية‭ ‬العراق‭ ‬في‭ ‬إعادة‭ ‬الإعمار‭ ‬وتوفير‭ ‬الخدمات‭ ‬ودعم‭ ‬البنى‭ ‬التحتية‮»‬‭.‬

وأشار‭ ‬البيان‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المشاركين‭ ‬أكدوا‭ ‬ضرورة‭ ‬استمرار‭ ‬التعاون‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬جائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تبادل‭ ‬الخبرات‭ ‬ونقل‭ ‬التجارب‭ ‬الناجحة‭.‬

ولفت‭ ‬البيان‭ ‬الختامي‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬‮«‬الاتفاق‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬توحيد‭ ‬الجهود‭ ‬للتعامل‭ ‬مع‭ ‬التحديات‭ ‬الناجمة‭ ‬عن‭ ‬التغيير‭ ‬المناخي‭ ‬والاحتباس‭ ‬الحراري‮»‬‭.‬

وشاركت‭ ‬في‭ ‬القمة‭ ‬كل‭ ‬من‭: ‬السعودية‭ ‬والإمارات‭ ‬والكويت‭ ‬وقطر‭ ‬ومصر‭ ‬والأردن‭ ‬وتركيا‭ ‬وإيران‭ ‬وفرنسا،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬الجامعة‭ ‬العربية‭ ‬ومجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬ومنظمة‭ ‬التعاون‭ ‬الإسلامي،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬العراقية‭.‬

وشاركت‭ ‬عدة‭ ‬دول‭ ‬بوفود‭ ‬رفيعة‭ ‬المستوى،‭ ‬إذ‭ ‬ترأس‭ ‬الشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حاكم‭ ‬دبي‭ ‬الوفد‭ ‬الإماراتي‭. ‬وترأس‭ ‬العاهل‭ ‬الأردني‭ ‬الملك‭ ‬عبدالثاني‭ ‬الوفد‭ ‬الأردني،‭ ‬ومثّل‭ ‬مصر‭ ‬في‭ ‬القمة‭ ‬الرئيس‭ ‬المصري‭ ‬عبدالفتاح‭ ‬السيسي‭. ‬وحضر‭ ‬القمة‭ ‬أيضا‭ ‬أمير‭ ‬قطر‭ ‬الشيخ‭ ‬تميم‭ ‬بن‭ ‬حمد،‭ ‬ورئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الكويتي‭ ‬خالد‭ ‬الصباح‭.‬

وكان‭ ‬الرئيس‭ ‬الفرنسي‭ ‬إيمانويل‭ ‬ماكرون‭ ‬أبرز‭ ‬الضيوف‭ ‬الدوليين‭ ‬الحاضرين‭ ‬في‭ ‬القمة‭.‬

في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬أثارت‭ ‬تصريحات‭ ‬وزير‭ ‬خارجية‭ ‬إيران‭ ‬حسين‭ ‬أمير‭ ‬عبداللهيان‭ ‬بالدعوة‭ ‬إلى‭ ‬عدم‭ ‬التدخل‭ ‬في‭ ‬شؤون‭ ‬الغير‭ ‬تهكما‭ ‬واسعا‭ ‬في‭ ‬الشارع‭ ‬العراقي‭. ‬

وقارن‭ ‬مغردون‭ ‬وناشطون‭ ‬مدنيون‭ ‬على‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬بين‭ ‬مصادرة‭ ‬القرار‭ ‬السياسي‭ ‬لعدد‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬إيران‭ ‬وتصريحات‭ ‬اللهيان‭ ‬التي‭ ‬تشكل‭ ‬مفارقة‭ ‬مضحكة‭.‬

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى